تفسير حلم رؤيا البحر

تفسير حلم رؤيا البحر من قسم تفسير الاحلام بحرف الباء احد اقسام مركزي لتفسير الاحلام و الرؤى مجاناً حسب الحروف الابجدية

فسر ابن سيرين حلم رؤيا البحر : أما البحر فدال على كل من له سلطان على الخلق كالملوك والسلاطين والجباة والحكام والعلماء والسادات والأرواح لقوته وعظيم خطره وأخذه وعطائه وماله وعلمه ماؤه وموجه رجاله أو صولاته أو حججه أوامره وسمكه رعيته ورجاله أرزاقه وأمواله أو مسائله وحكمه ودوابه قواده وأعوانه وتلاميذه وسفنه عساكره ومساكنه ونساؤه وأمناؤه وتجارته وحوانيته أو كتبه ومصاحفه وفقهه ، وربما دل البحر على الدنيا وأهوالها تعز واحداً وتموله وتفقر آخر وتقتله وتملكه اليوم وتقتله غداً وتمهد له اليوم وتصرعه بعده ، وسفنه أسواقها ومواسمها وأسفارها الجارية تغني أقواماً وتفقر آخرين ، ورياحه أرزاقها وإقبالها وحوادثها وطوارقها وأسقامها وسمكه رزقها وحيوانه ، وربما دل البحر على الفتنة الهائجة المضطربة الفائضة وسفنه عصمة الله تعالى لمن عصم فيها وأمواجه ترادفها وسمكه أهلها الخاطئون فيها الذين لا يرحم صغيرهم كبيرهم بل يأكله ويستأكله ويهلكه إن قدر عليه ودوابه رؤساؤها وقادتها وأهل البأس والسر فيها ، وربما دل على جهنم وسفنه كالصراط المنصوب عليها فناج ومخدوش مسلم ومكدوس وغريق في النار وأمواجه زفيرها ، فمن رأى نفسه في بحر أو رؤى له ذلك فإن كان ميتأ فهو في النار لقوله تعالى { أغرقوا فادخلوا ناراً } فكيف بالميت إن كان غريقاً ، وإن كان مريضاً اشتدت به علته وعظم بحرانه ، فإن غرق فيه مات من علته ، وإن لم يكن مريضاً داخل سلطاناً إن كان ذلك في الصيف وفي هذه البحر أو يسبح في العلم ويخالط العلماء أو يتسع في الأموال والتجارة على قدر سبحه في البحر واقتداره على الماء ، فإن غرق في حاله ولم يمت في غرقه ولا أصابه وجل ولا غم تبحر فيما هو فيه ومنه قولهم غرق فلان في الدنيا وغرق في النعيم والعلم ومع السلطان ، فإن مات شي غرقه فسد دينه وساء قصده في مطلوبه لاجتماع المولد والغرق ومن رأى إن دخله أو سبح فيه في الشتاء والبرد أو في حين ارتجاجه نزل به بلاء من السلطان إما سجن أو عذاب أو يناله مرض واستسقاء ورياح ضارة أو يحصل في فتنة مهلكة ، فإن غرق في حينه قتل في محلته أو فسد دينه في فتنة ، ومن أخذ من مائه فشربه أو اقتناه جمع مالاً من سلطان مثله أو كسب من الدنيا نحوه ومن رأى أنه دخل البحر فأصابه من قعره وحل أو طين أصابه هم من الملك الأعظم أو من سلطان ذلك المكان ، ومن قطع بحراً أو نهراً إلى الجانب الآخر قطع همساً وهولاً أو خوفاً وسلم منه ، وقيل من رأى البحر أصاب شيئاً كان يرجوه ومن رأى أنه خاض البحر ، فإنه يدخل في عمل الملك ويكون منه على غرر ، فإن شرب ماءه كله فإنه يملك الدنيا ويطول عمره ويصيب مثل مال الملك أو مثل سلطانه أو يكون نظيره في ملكه ، فإن شربه حتى روي منه فإنه ينال من الملك مالاً يتمول به مع طول حياته وقوته ، فإن استقى منه فإنه يلتمس من الملك عملاً ويناله بقدر ما استقى منه ، فإن صبه في إناء فإنه يجني مالاً كثيراً من ملك أو يعطيه الله تعالى دولة يجمع فيها مالاً والدولة أقوى وأوسع وأدوم من البحر لأنها عطية الله ومن رأى أنه اغتسل من البحر فإنه يكفر عنه ذنوبه ويذهب همه بالملك ، ومن بال في البحر فإنه يقيم على الخطايا ومن رأى البحر من بعيد فإنه يرى هولاً ، وقيل يقرب إليه شيء يرجوه ورؤيا البحر هادئاً خير من أن تكون أمواجه مضطربة والموج شدة وعذاب لقوله تعالى { غشيهم موج كالظلل } وقال تعالى { وحال بينهما الموج } وحكي أن تاجراً رأى كأنه يمشي في البحر ففزع فزعاً شديداً لهيبة البحر فقص رؤياه على معبر ، فقال : إن كنت تريد السفر فإنك تصيب خيراً ، وذلك أن رؤياه تدل على ثبات أموره ورأى رجل كأن ماء البحر غاض حتى ظهرت حافتاه ، فقصها على إبن مسعدة ، فقال: بلاء ينزل على الأرض من قبل الخليفة أو قحط في البلدان أو سلب مال الخليفة ، فما كان إلا يسيراً حتى قتل الخليفة ونهب ماله وقحطت البلدان ومن رأى كأنه أخرج من البحر لؤلؤة استفاد من الملك مالاً أو جارية أو علماً ومن رأى أن ماء البحر أو غيره من المياه زاد حتى جاوز الحد وهو معنى المد حتى دخل الدور والمنازل والبيوت فأشرف أهلها على الغرق ، فإنه يقع هناك فتنة عظيمة ، والأصل في الماء الغالب هم وفتنة لأن الله تعالى سمى غلبته وكثرته طغياناً وقال إن الغرق يدل على ارتكاب مصيبة كبيرة وإظهار بدعة والموت في الغرق موت على الكفر وإن رأى الكافر إذا رأى أنه غرق في الماء ، فإنه يؤمن لقوله تعالى { حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت } الآية ومن رأى كأنه غرق وغاص في البحر فإن السلطان يهلكه وإن رأى كأنه غرق وجعل يغوص مرة ويطفو مرة ويحرك يديه ورجليه فإنه ينال ثروة ودولة وإن رأى كأنه خرج منه ولم يغرق فإنه يرجع إلى أمر الدين ، خصوصاً إذا رأى على نفسه ثياباً خضراً ، وقيل من رأى أنه مات غريقاً في الماء كاده عدوه والغرق في الماء الصافي غرق في مال كثيرة والمشي فوق الماء في بحر أو نهر يدل على حسن دينه وصحة يقينه ، وقيل بل يتيقن أمراً هو منه في شك ، وقيل يسافر سفراً في خطر على توكل ومن رأى كأن الماء يجري على سطحه أصابته بلية من السلطان دالة على رجل المسلط الذي لا يقدر عليه إلا بملاطفة لجريانه وسلطانه ، والراكد منه أهون مراماً وألطف أمراً ويدل على المحارب القاطع للطريق ، فإن كان مسافراً قطع عليه الطريق لص أو أسد أو عقله عن سفره مطر أو سلطان أو صاحب مكس ، وإن كان حاضراً نالته غمة وبلية لقوله تعالى { مبتليكم بنهر } وأما سلطان يقدم إليه سيما إن دخل فيه ، فإما أن يسجنه أو يأمر بضربه أو يناله حزن إذا كان قد ناله منه وجل أو منعه من الخلاص منه تياره فإما مرض يقع فيه من برد أو استسقاء فكيف إن كان ذلك في الشتاء وكان ماؤه كدراً فهو أشد في جميع ما يدل عليه ، فإن قطعه وجاوزه أو خرج منه نجا من كل ما هو فيه من الغم والأسقام ، ومن كل ما يدل عليه من البلايا والأحزان وكل بحر أو نهر أو واد جف فإنه ذهاب دولة من ينسب إليه ، فإن عاد الماء عادت الدولة .

جاء عن النابلسي في تفسير حلم رؤيا البحر : يدل البحر في المنام على ملك قوي هائل مهاب عادل شفيق يحتاج إليه الناس ، والبحر للتاجر متاعه وللأجير أستاذه ومن رأى: البحر أصاب شيئاً كان يرجوه .ومن رأى : أنه خاضه فإنه يدخل على الملك ومن رأى : أنه قاعد على متن البحر أو مضطجع فإنه يدخل في عمل الملك ويكون منه على حذر ، فكما أنه لا يؤمن على الإنسان من الغرق فكذلك لا يؤمن على الإنسان من غضب السلطان ، فإن شرب ماء البحر كله ولم يره إلا ملك عظيم فإنه يملك الدنيا ويطول عمره ، ويصيبه مثل سلطان الملك أو يكون نظيره في ملكه ، فإن شربه حتى روى منه فإنه ينال من الملك مالاً يتمول به مع طول حياة وقوة ، فإن استقى منه فإنه يلتمس عملاً من الملك ويناله بقدر ما استقى منه ، فإن صبه في إناء في إناء فإنه يحصل على مال كثير ، أو يعطيه الله تعالى دولة يجمع فيها مالاً ، والدولة أقوى وأوسع وأكثر دواماً من البحر لأنها عطية الله تعالى . وقيل من شرب من ماء البحر تعلم من الأدب بقدر ما شرب منه ، فإن عبر البحر فإنه يغنم مال عدو كبني إسرائيل لما عبروا البحر غنموا مال فرعون فإن رأى أن ماء البحر دخل محلة ولم يتأذ أهلها منه فإنه يدخل ذلك المكان سلطان وينال أهلها منه مال ومعيشة ، فإن اغتسل منه فإنه يكفر عنه الذنوب ويذهب همه بالملك ، فإن رآه في مكان بعيد ولم يخالطه فإنه يقرب منه شيء له قد كان يرجوه ، فإن شرب منه وكان له شريك فارقه ، ومن بال في البحر فإنه يستمر على أخطائه ومن رأى البحر من بعيد فإنه يرى هولا وفتنة وبلاء ، وقال بعضهم: يقع في بلية ومحن تنزل به ومن رأى أن ماء البحر غاض حتى ظهرت حافتاه فهو بلاء ينزل إلى الأرض من قبل الخليفة أو قحط تتعرض له البلاد ومن رأى أنه وقف على البحر فإنه يصيب من السلطان شيئاً لم يكن يسعى إليه ومن رأى البحر قد نقص وصار خليجاً فإن السلطان يضعف ويغادر تلك البلاد التي ذهب عنها البحر ولا يصيب الناس إلا خير ومن رأى أنه دخل بحراً ثم خرج منه فإنه يصيب من السلطان جزاء ويذهب عنه الهم ومن رأى نفسه أنه كان يسبح في بحر ثم خرج منه ، فإن كان مريضاً شفاه الله تعالى ، وإن كان في غم من قبل السلطان أو من قبل غيره فرج الله عنه ومن رأى أنه أجتاز بحراً من جانب إلى جانب آخر فإنه يجتاز هماً أو خوفاً أو هولاً ويسلم من ذلك ومن رأى أن البحر قد غمره فيصيبه غم غالب ، ولا سيما إذا كان ماؤه معكراً أو ناله من قعره وحل ومن رأى أنه يسبح في بحر فإنه يعالج الخروج من أمر هو فيه ، فإن كان خروجه من البحر بسباحة تلك فإنه لا يلبث أن يخرج من ذلك الأمر الذي هو فيه ومن رأى أنه دخل في بحر بالسباحة حتى لا يرى فإن ذلك هلاكه وانقطاعه ومن رأى أن الماء غمره حتى مات فيه أو رأى أنه مات فإنه يموت شهيداً ، لأن الغريق شهيد ومن رأى أنه قد غرق في البحر ، وكان يصعد على الماء وينزل ولم يمت فيه فإنه يغرق في أمر الدنيا . وربما نال منها نعمة . وربما كان كثير المعاصي والذنوب ومن رأى أنه يغوص في البحر على اللؤلؤ وغيره فإنه طالب مال أو نحو ذلك ، ويصيب منه على قدر ما أصاب من اللؤلؤ أو غيره ومن رأى أنه يغرف ماء من بحر ويصبه في سفينة حتى يملأها فسيولد له غلام يعيش طويلاً ومن رأى أنه أخذ ماء من البحر فشربه نال من سلطان مالاً أو جمع علماً على قدر ما يشرب من الماء ، وإن كان ماؤه كدراً أصابه خوف ومن رأى أنه اغتسل أو توضأ من البحر فإن كان ذا خوف أمن مما يخاف ، وإن كان في سجن خرج منه إلى خير ومن رأى أنه يمشي فوق الماء في بحر فيدل ذلك على حسن نيته وصحة يقينه ، وقد يدل البحر على الفتنة المضطربة المهلكة ، وقد يدل على جهنم ومن رأى أحد الناس فيه وكان ميتاً فهو في النار ، وإن كان مريضاً اشتدت علته ، فإن غرق مات في علته ، وقيل المشي على الماء يدل على ظهور أمر خفي . وقيل يدل على خطر . وربما دل على كثرة تحمل الرائي وتدليسه ، ورؤية البحر في المنام دليل على نهاية العمر ، والاتصال بعالم الغيب والشهادة مع طول العمر ، ويدل البحر على السفر والحرب وعلى ما يصل منه من حيوان ومال ، والبحر العذب يدل على إنسان مؤمن ، والبحر المالح يدل على إنسان كافر . وربما دل البحر على غيث السماء . وربما دل على التسبيح والتهليل ، وإن الإنسان إذا رآه سبح الله تعالى وهلل . وربما دل البحر على الخوف والجزع وبطء المقاصد . وربما دل على زوال الهم والنكد . وربما دل على الموت لما يذهب فيه من المال والأرواح . وربما دل على الطهارة من الأنجاس والإيمان للكافر والتوبة للعاصي ، ويدل على القسم ، وإن الله تعالى أقسم بالبحر ، فقال: { والبحر المسجور، إن عذاب ربك لواقع } وربما دل البحر على الوالد والوالدة ، وقد يدل على الرجل والمرأة أصحاب الأخلاق السيئة ، ومن لهم مكايد ومغايظ . وربما دل على السجن لسجن الحيوان فيه . وربما دل على الصناعة التي لا حد لها ، والمدينة التي لا سور لها ، وتدل رؤيته على ترك الجماعات ، فإن زاد البحر في المنام زيادة حسنة وكان الناس يحتاجون إلى المطر هطلت عليهم الأمطار وإن رأى الإنسان البحر زاخراً تتلاطم أمواجه حصل له في سفره خوف وشدة ، ومن بال في البحر فإنه يقيم على الخطايا . وربما دل البحر على الدنيا وأحوالها وعجائبها .

وهذا تفسير حلم رؤيا البحر لابن شاهين : وهي على أوجه وللمعبرين في ذلك مباحث وأصول وتفريع قال دانيال : رؤيا البحور مطلقاً تؤول بالخليفة أو السلطان أو عالم فاضل يستفاد من علمه ، فمن رأى بحراً رائقاً هادئاً فإنه ملك عادل دين ، وإن كان بخلاف ذلك فتعبيره ضده ومن رأى أنه شرب منه فإنه يحصل له مما ينسب إليه ذلك البحر خير ومنفعة ومن رأى أنه شرب البحر جميعه فإنه ينال ملكاً عظيماً إن كان أهلاً لذلك ومن رأى أنه نزل بحراً وغاص فيه إلى أن وصل إلى قاعه وتلوث من طينه فإنه يصل إليه من سلطان هم وغم . ومن رأى أنه نزل بحراً وهو يعوم فإنه يحبس ومن رأى أنه يعوم في بحر ولا يجد له مخلصاً ولا يرى برا فإنه حصول مصيبة عن ملك عظيم حتى لا يمكن خلاصه منها ومن رأى أنه غرق في البحر ثم نجا منه فإنه يغرق في أمور الدنيا ومحنها ثم يتخلص من ذلك ومن رأى أنه ينظر إلى بحر من بعيد ولم يقرب منه فإنه يؤمل أملاً ولا يصل إليه ومن رأى أنه سار على وجه البحر ولم تبتل قدماه فإنه ينجو من نار الجحيم ويكون في الدنيا مصلحاً ومن رأى أنه يشرب من البحر وهو بارد فإنه يحصل بينه وبين أحد خصومة ، وإن كان عالماً فإنه يحصل له من العلم ما هو غرضه ، وإن كان من أخصاء الملك فإنه يعتمد عليه في أموره ومن رأى أنه يشرب من البحر ماء حاراً فإنه حصول مصيبة وهم وغم لقوله تعالى { وسقوا ماء حميما } وإن كان كريه الطعم والرائحة فهو حصول غلبة من خصمه ، وربما كان نكد عيش من قبل الملك ومن رأى أن البحر يبس فإنه نقص في عسكر الملك ، وربما كان هلاكهم ومن رأى أنه شرب بحراً جملة حتى لم ير أنه تأخر منه شيء فإنه يملك ملكاً أو علماً ويظفر به إن كان أهلاً لذلك وإلا فهو حصول ظفر ومن رأى أن شيئاً من حيوان البحر كلمه فإنه يبيح بسر الملك ومن رأى أن ماء البحر هاج وتلاطمت أمواجه واسودت به الدنيا فإنه دليل على الفساد والعصيان وكثرة الإثم والذنوب لقوله تعالى { يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب } ومن رأى أنه أخرج من البحر ما يؤكل فإنه حصول رزق من وجه حل ومن رأى أنه شرب من البحر ماء صالحاً فإنه يكتسب مالاً من وجه حرام والعذب مال حلال ومن رأى أنه أخرج شيئاً من البحر سواء كان من أنواع المعادن أو الجواهر أو غيره مما لم ينكر مثله في اليقظة فهو حصول خير ومنفعة ، وأما ما ينكر مثله فهو ظفر ، وإن كان أهل العلم فإنه زيادة في علمه ومن رأى أنه أخرج شيئاً مؤذياً فإنه يملك عدو الملك وبالمجمل فإن رؤيا البحر يؤول على ستة أوجه : ملك ورئيس وعالم وعلم ومال وشغل كبير . وقيل رؤيا البحر تدل على رجل جليل كريم ، وقد قال بعض الشعراء : سخي العطايا والمواهب كفه … يزيد على البحر المحيط إذا عطا ويبس البحر العذب موت الخليفة والبحر العالي هم وفتنة وطغيان لقوله تعالى { إنا لما طغى الماء } الآية والغرق يدل على ارتكاب معصية كبيرة وإظهار بدعة والموت في الغرق يدل على الموت على غير الإسلام ، وربما يدل على غرق الإنسان في البحر على هلكة من جهة السلطان ومن رأى كأنه غرق وجعل يغوص مرة ويطفو أخرى ويحرك يديه فإنه ينال منزلة ودولة ومن رأى أنه نزل البحر ثم خرج منه فإنه يرجع في أمر الدنيا إلى الدين والصلاح ، وربما كان الغرق سفراً في سلامة . وقيل من رأى أنه واقف على سطح بحر فإنه يصيب شيئاً من السلطان لم يرجه ومن رأى أن البحر ارتفع من الأرض فهو سلطان غشوم ظالم ومن رأى أن البحر نقص وصار خليجاً فإن الشيطان يضعف ويذهب عن تلك البلاد ويصيب الناس خيراً ومن رأى أنه دخل بحراً فإنه قابل على أمر السلطان ، وإن كان مريضاً اشتد مرضه ومن رأى أنه خرج من البحر فإنه يصيب من السلطان خيراً ويذهب عنه الهم والغم ومن رأى أنه يسبح في البحر فإنه مرض أو هم من قبل السلطان فإن خرج منه شفاه الله تعالى وفرج همه ومن رأى أنه قطع بحراً إلى الجانب الآخر يقع في هم وخوف ويسلم منه وقيل إنه نجاة ومن رأى أنه يجوز بحراً فإنه يسافر ويذهب همه ويلقي خيراً ومن رأى أن بحراً طامياً حال بينه وبين الطريق ، فإن كان مسافراً فإنه يقطع الطريق ، وربما كان عاقة من قبل السلطان أو كربة ومن رأى أن البحر غمره فإنه يصيب هماً غالباً ولا سيما إذا كان ماؤه عكرا وفيه وحل ومن رأى أنه سبح في بحر فإنه يعالج أمراً هو فيه ويكون محبوساً في ذلك الأمر ويطول عليه بقدر ما يعالج في السباحة ومن رأى أنه غاص في البحر وغاب ورأى مع ذلك شدة فإنه يخاف عليه الموت من أيدي الناس أو يموت شهيداً لأن الغريق شهيد ، وربما كان موته فجأة وعليه خطايا لقوله تعالى { مما خطيئاتهم أغرقوا فأدخلوا ناراً } ومن رأى أنه غرق في بحر فهو يغرق في هم الدنيا لقول بعض العرب فلان غرق في النعيم ومن رأى أنه يغوص في بحر لاطلاع شيء منه فإنه يسعى في أمر ويكون مبلغه من ذلك بقدر ما طلع به ومن رأى أنه يأخذ ماء من البحر نال من السلطان مالاً أو جمع علماً على قدر إصابته من الماء ومن رأى أنه أخذ الماء من البحر فمنع فتعبيره ضده وأما البحر إذا كان من دم فإنه يدل على فتنة يحصل فيها سفك الدماء .

معلومات عن تفسير حلم رؤيا البحر

تم اضافة تفسير حلم رؤيا البحر بتاريخ 11/5/2010 تحت تصنيف حرف الباء احد اقسام مركزي لتفسير الاحلام.
إن أحسنا أو أصبنا في فمن الله، وإن أسأنا أو أخطأنا فمن أنفسنا والشيطان

نحن نحب المشاركة ... شارك انت ايضاً !


مركزي لتفسير الاحلام و الرؤى مجاناً